سكة المعارف – مي عامر: اللغة في أغاني المهرجانات

بورديو أتكلم عن “اللفظ” و”من ينتج اللفظ”، إن فيه لغة للقس، للتلفزيون والإذاعة، ومؤسسات أخرى بتنتج اللغة والناس بتلهث وراها وتحاول تفهمها. لكن لما اللفظ بيطلع من حد معندوش المكانة دي بيبقى صعب اللغة الجديدة دي تتقبل اجتماعياً.

سكة معارف – ما هي دراسات الطعام؟ وما علاقة التنوع الحيوي بالسيادة الغذائية والزراعة العائلية؟

في القرن العشرين البشرية أنتجت أكل بكميات غير مسبوقة، وبأسعار أقل بكتير – نسبيًا – من قبل كده. لكن في المقابل فيه كارثة، 11 في المئة من البشرية عندهم سوء تغذية. هنلاقي إن في سنة 2002 15% من سكان العالم مكانوش لاقيين ياكلوا. تداعيات سوء التغذية مش بس إن الإنسان بيبقى هزيل أو معرض للأمراض، لا كمان فيه السمنة اللي سببها سوء التغذية. في مصر مثلا مع انتشار الفقر (اللي مش بيقل إطلاقًا في أضعف التقديرات عن 28%) وصلت السمنة في الأطفال بسبب سوء التغذية إلى 13%، ووصل 35% في البالغين، بحسب إحصاءات اليونيسف. فيه إحصاءات حقيقية مرتبطة بسوء التغذية. بنفس الطريقة هنلاقي الحروب زي في سوريا أو اليمن حاليًا فيه مجاعات، في حين إن في دول تانية بعض المحاصيل بتترمي في البحر.

سكة معارف: الخوف والمشاعر والصورة.. كيف نقرأ المجتمع؟

الشخص لما يقف أمام فظائع ويرى إنه مُلزم بتوثيقها، بالتصوير، ما الذي يفعله عندما يتخذ هذا القرار؟ عند وقوفه أمام حدث معين لتوثيقه، ينتج موثقه شيء جديد، هو الصورة في حالتنا. سوزان سونتاج تحدثت عن إن “فظاعة” الصورة تتمثل في اختيار الشخص لمادة تصويره بشكل تعسفي، فيه قدر من العنف، في اختياره للمشهد الذي تثبته الصورة. تلك القوة الساحرة للصورة: رغبة المرء في التقاط شيء فظيع يؤدي إلى شراكة المصور بشكل أو بآخر في إنتاج المشهد أو حدوث تلك الفظائع. ونحن كمتفرجين عندما نرى الصورة وكأننا جزء من هذا الالتباس الأخلاقي، وكأننا شركاء في الشيء الذي نستهلكه، الصورة المعبرة عن فظائع.

ديفيد هارفي يناقش ما هي النيوليبرالية : مشروع الصفوة لدعم القمع باسم “الحرية”

النيوليبرالية جهاز أيديولوجي تطور في خدمة مشروع طبقي. مشاريع تحرير الإنسان والحريات المختلفة وحرية النشاط في التسعينيات (من وجهة نظر الليبرالية) كانت بهدف تأسيس ظروف التراكم الرأسمالي الضرورية عشان الطبقة الرأسمالية المسيطرة على العالم تسترد قوتها. النيوليبرالية ما نجحتش في أنها تخلي التراكم الرأسمالي يبدو قانوني، لكن نجحت في استعادة هيمنة الصفوة الرأسمالية

ما هي النظرية؟ وكيف نستخدمها كأداة للتحليل أثناء الكتابة؟

هناك سؤال أصعب يجب أن نتصدى له الآن: “إذا كان المنظّرون يرون نظرياتهم كليات متماسكة، فهل هذا يعني أنه من قبيل التهاون وقلة الالتزام الأكاديمي أن يختار المرء جزءًا أو منظورًا بعينه من النظرية؟” في رأيي أنه إذا كانت النظرية س أو ص مجموعة من الأدوات، فلك أن تختاري منها أداة معينة دون أن تلتزمي باستعمال مجموعة الأدوات بالكامل، طالما تفهمين تبعات استخدام هذه الأداة المُختارة.

محاضرات ديفيد هارفي (2): كسر حاجز القيمة … هل ينهار النظام الرأسمالي!

 لا يوجد خارج النظام، لكن تناقضات النظام ده القوية، بتفتح مساحات خارج النظام. في 1971 بعد ما اتلغى الغطاء الذهبي، بقى عندنا نظام رمزي للقيمة بيتم التعبير عنه بنظام رمزي للنقود الرمزية، وشوفنا كمية المشاكل من ساعتها.. دول في أوضاع إفلاس زي الأرجنتين وتركيا. دلوقتي مفيش أصلا قاعدة مادية للنظام العالمي، بعد ما لغينا الذهب، دلوقتي العلاقة كلها رمزية.. رمز بيمثل رمز ! الأزمة الاقتصادية من سنة 1971 بتسافر من دولة لدولة تانية.

محاضرات ديفيد هارفي: نمو الموت وجنون العقل الاقتصادي – 1

ليه الرأسمالية خطر ع المستقبل؟ لأن الأرقام بقت مهولة، حجم الاقتصاد دلوقتي ضعف حجمه سنة 2000 – خلي بالكم إننا بنتكلم على نظام عمره مئات السنين بيتضاعف في أخر 18 سنة بس! ـ الأرقام دلوقتي بالمليارات بعد كام سنه هتبقى أرقام تفوق قدرة أي حد على تصورها، وهو ده المستقبل الطبيعي للنظام الاجتماعي ده، تمدد مستمر، تمدد ناحية الموت، الصين لوحدها في 2012 و 2013 استهلكت أسمنت قد اللي استخدمته أمريكا في القرن العشرين على بعضه مره ونص تقريباً. ده حجم الاستنزاف للحياة ومواردها اللي بنعمله وده حجم التمدد ناحية الموت.

هل النسوية مستوردة؟ نقاش مفتوح عن نشأة النسوية وموجاتها و”أسلمتها”

مينفعش نتكلم عن الجندر من غير ما نبص على القوى الأخرى اللي موجودة في المجتمع، وده اللي عمله نسويات الموجة الثالثة تحديدا، واللي أسست لما يسمى بالتقاطعية.

ما هي الدولة؟ هل الدولة شريرة؟ مناقشات عن ماهية الدولة والنظام والحكومة

الشغل بيشكل جزء كبير جدا من كيان أي بني آدم.. كلنا بنشتغل داخل حدود الدولة في القطاع الخاص أو العام أو الحكومي.. أيان كان شكل الشغل اللي بنقوم بيه فهو بيدخلنا مباشرة في إعادة إنتاج الدولة، لأنها ليست قائمة من خلال نظام اقتصادي بس، إنما اجتماعي وسياسي وثقافي، وبالطبع رأس المال مش بس اقتصادي إنما بالأساس ثقافي أيضا.

قراءة في كتاب الدين والتصور الشعبي للكون

يصف الكاتب أنشطة الفلاحين الاقتصادية بأنها لا تنفصل عن مبادئهم الاجتماعية والأخلاقية والدينية فيكثرون من ذكر النبي قبل معاملاتهم وكذلك من ذكر الله بشكل عام خاصة باسمه “الستار” وأنه يعطي النعمة من يشاء وأن هذه النعمة ليست فقط في المال ولكن يمكن ان تكون في الصحة والأطفال والزوجة والعقل والعلم والستر والمركز الاجتماعي.

المشي مع الآخرين (1): الكتابة عن الطبيعة والبشر.. تعريف تطبيقي بمجال الإيكولوجيا البشرية

تقول جوش في مطلع المقال إن “جبال الهيمالايا نحتت للعالم أشكالاً مختلفة من المشي”، ثم تمضي إلى وصف رحلتها مع “غوجار الغابة” في رحلتهم وراء القطيع المهاجر وسط سلاسل الجبال من نقطة لأخرى في الليل الأسود دائماً، على مدار ليالٍ طويلة، ثم تقول إن إضافة إلى تناغم الطبيعة والبشر في فسيفساء متصل، فهناك رواية أخرى، سياسية، عن النظر للرعاة وقطعانهم في حركتهم كمشكلة تسعى الدولة لحلها. الدولة لا تحب الرحالة.

كيف تعرض كتابا؟ دليل للاشتباك مع الكتب وأفكارها عبر القراءة الناقدة

لقراءة الناقدة هي التمكّن من التعليق على أفكار الكتاب المعني بشكل مُعمق متجاوز لمستوى الفكرة الظاهري الذي قد يصل إليه أي قارئ عابر. والقراءة الناقدة لكل عمل تختلف تماماً من قارئ إلى آخر.

ألف هورنبورج: كتابة التاريخ البيئي بنظرية النظام العالمي (المركز والهامش).. الفلوس والقيمة كمقاييس مزيفة للتبادل/التجارة

السوق العالمية تطلب، والطبيعة تلبي، وتتقسم الطبيعة حسب طلب التجارة العالمية. التجارة خلقت البيئة العالمية، وخلقت اختلافات بين مناطق النظام العالمي من حيث إزاي كل منطقة أتأثرت/أتضررت.

إدواردو جوديناث – حركة بوين فيفير 2: الحداثة والتنمية وخريطة الخروج من الرأسمالية في أمريكا اللاتينية

الناس دي مش سهلة، قصدي الشعوب الأصلية، البدو، سكان الغابات، الإسكيمو، إلخ، الناس دول ناصحين، ياخدوا بالهم انك زومبي يقوموا يكلموك بلغة الزومبي، وبعدين يخلصوا من الحوار معاك يقوموا يرجعوا يتكلموا بلغتهم. فيه جماعة من دول عايشين في الغابة، لابسين لبس كده زينا، بس بيشعروا بالأسف على حالنا، بيقولوا علينا عيانين، مش فاهمين فكرة إزاي البني ادم يعيش في مدينة، في سجن كبير. خلوني أضيف إن الحداثة قوية جدا لدرجة إنك ممكن وأنت بتخرج منها ممكن ترميك في نسخة جديدة من الحداثة.

الجنسانية / الجنس في مصر الفرعونية

في الفن، لا يُعرض الجنس بشكل صريح، وإن كانت الكثير من الأعمال الفنية، سواء في المقابر أو المعابد يُمكن اعتبارها تصوّر أعمالاً جنسية لكن لم تُصوّر كأعمال جنسية صريحة لتفادي تدنيس هذه الأماكن المقدسة. هذا لا يعني أن المصريين القدماء لم يرسموا صوراً جنسية على الإطلاق. إنما في الغالب كان يتم رسم أحد طرفي العلاقة الجنسية كحيوان كنوع من الرقابة، بما أن المصريين القدماء كانوا لا يحبذون الأعمال الفنية التي تصوّر الجنس بين اثنين من البشر. بخلاف هذا، لا يبدو أن المصريين القدماء كانوا خجلين للغاية من مسألة الجنس.

ملحوظة منهجية عن استخدام “النده” عند ألتوسير ضمن مقاربات تحليل الخطاب

من ثم، أقدّم “النده” على مستوى أكثر تجريداً، بصفته مجموعة من العمليات “س” أو “س1، س2، س3،…” تدعو “أ” أن يصبح “ب”. يجب أن تُرى العملية بصفتها عملية معقدة، حيث يمكن أن يكون “أ” ذاتاً تحولت إلى ذوات قليلة أو كثيرة الاختلاف (الذات “ب”)، وليس مجرد فرد ينتظر استقطابه ليتحول من فرد واحد مُطلق إلى ذات محددة واضحة من عدة ذوات، إنما هي عملية ديناميكية للغاية دائمة التبدل، يصح تحديدها وتعريفها بناء على نطاق التحليل الذي ينشده الباحث.

مصطلحات أساسية في نظرية ما بعد الكولونيالية / الاستعمار

نقلا عن موقع تابع لجامعة دالاس  Colonialism – الكولونيالية / الاستعمار: التوسع الإمبريالي لأوروبا في باقي أنحاء العالم أثناء الأربعمائة سنة الأخيرة، وخلالها كان للمركز المهيمن علاقة سيطرة ونفوذ على الهامش أو على المستعمرات. هذه العلاقة نزعت للامتداد إلى التعاملات الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية والسياسية والحضارية بشكل عام، عادة مع تشكيل طبقة المستوطن الأوروبي وطبقة المواطن…

دفاعاً عن معاييرنا “العالمية” المزدوجة: الأخلاق والنقاء والارتباك والعداوة بين “نحن” و”الآخرين”

قد لا تكون قيمنا عالمية وللجميع، لكن معاييرنا المزدوجة تبدو سمة عامة من سمات “الأخلاقية”. وعندما نتهم الغير بازدواجية المعايير، فربما كان هذا وسيلة لتعزيز وحماية معاييرنا المزدوجة. لكن هذا التحالف بين الأخلاقية والتضامن لن يكون مشكلة لولا الوجه الآخر لعملة التضامن: العداوة. يمكننا أن نهتم بصدق لما هو صحيح وخيّر، وفي الوقت نفسه نقف على أهبة الاستعداد للهزيمة والتدمير، لمن يهددون بحرماننا من حقوقنا وخيرنا

حباية وسجارة وكوباية شاي .. جسم الرجل في مصر في عصر الفياجرا (2): وظيفة الأسد الإضافية*

يوسف رامز لموقع قراءات** صديقي عمرو خيري صنف المقاله الأولانيه عن الدراسة دي على قراءات،  تحت التصنيف ده:”نُشر هذا الموضوع في تصنيف: يوسف رامز، ألتوسير، أنثروبولوجيا، أنثروبولوجيا القانون، إثنوجرافيا، الفقر، الفياجرا، الفحولة، المخدرات، الأنثروبولوجيا، الأزمة العالمية، الإنتاج، الاقتصاد، الانبساط، الاستهلاك، الثورة، الجندر، الجنس، الحداثة، الرأسمالية، الرجولة، السلطة، السعادة، الصناعة، العمل، العنف، علم اجتماع | الوسوم:…

حباية وسجارة وكوباية شاي .. جسم الرجل في مصر في عصر الفياجرا: (1): الميلاد السياسي لفياجرا والحرب على ترامادول (*)

يوسف رامز لموقع قراءات**   دي بداية سلسلة مقالات بتعرض بالمصري رسالة ماجستير اتقدمت في قسم العلوم الإنسانية بالجامعة الأمريكية السنة دي 2015. الرسالة اسمها “حباية وسجارة وكوباية شاي .. جسم الرجل في مصر في عصر الفياجرا”. هنتكلم عن إزاي حبوب الجنس والحبوب المختلفة اللي احنا بنستخدمها على انها “منشطات جنسية” غيرت وبتغير حياتنا وفهمنا لجسمنا…

#ملاحظات_ميدانية .. الحافلات في جنوب طهران وشمالها: التعليم وارتياد المدرسة

في رحلة الأتوبيس هذه، يمكننا رؤية أنه وبشكل ما فهم الركاب أن بإمكانهم الجلوس أو الوقوف في الأماكن غير المسموح بذلك فيها حتى. النساء – وأنا بينهنّ – كنا نعرف لأي مدى يمكننا أن نسحب الحجاب عن الشعر دون أن ينظر إلينا أحد نظرة استياء.

عرض كتاب ليلى أبو لغد: هل المسلمات في حاجة إلى الإنقاذ؟

تبدأ أبو لغد بالبحث في الاستخدام الأمريكي الحديث لصور النساء الأفغانيات المنتقبات في حملة تهدف إلى بناء حركة داعمة ومؤيدة للحرب في أفغانستان. وتوضح أن الصورة العادية لامرأة، أو بالأحرى لامرأة مسلمة محجبة، تروج لافتراضية المستشرقين حول تعرض المسلمات للقهر وبالتالي ضرورة إنقاذهن. وبتسليط الضوء على الطابع السياسي لهذه الصور، تكشف أبو لغد الأفكار الاستشراقية والمناهج الكولونيالية التي لا تزال تشوه صورة المسلمات.

ما هي “ما بعد الحداثة” في العلوم الاجتماعية؟

موقع what-when-how ترجمة – عمرو خيري منذ بدأت أفكار نظرية ما بعد الحداثة postmodern theory تترسخ في الثمانينيات، أصبح لها تأثير كبير على العلوم الاجتماعية. في الثمانينيات، جلبت النظرية الاجتماعية إليها بعض المفاهيم النظرية من النقد الأدبي، مثل التفكيك deconstruction وغير ذلك من النظريات المستندة إلى الخطاب، والرامية إلى التفسير النصّي. لكن الأفضل أن نشير…

الماضي الخفي لـ كلود ليفي ستروس

تبقلم: بيتر فروست من موقع UNZ ترجمة – أشرف عمر توفى الأنثروبولوجي كلود ليفي ستروس منذ ستة أعوام، تاركاً كنزاً دفيناً من المراسلات والكتابات غير المنشورة، التي يمكننا من خلالها تتبع أفكاره؛ من أين أتت وكيف انبثقت. أثار ليفي ستروس إعجابي خلال فترة دراستي للأنثروبولوجيا، إذ طرح أسئلة لم يطرحها الأنثروبولوجيون الماركسيون قط. لذا فضّلت أن أصف…

سيدتي، هل استعديتي بـ “فورمة الساحل”؟

كتبت – ريانون لوسي كوسليت للغارديان ترجمة – ضي رحمي سيداتي آنساتي هل أنتن مستعدات بـ “فورمة الساحل”؟ سؤال لابد وأن نسأله جميعًا لأنفسنا الآن، فنحن الأن في مايو/أيار وعلى أعتاب الصيف، وسرعان ما ستبدأ الثرثرة المتوقعة المملة حول القوام المثالي الممشوق المناسب للظهور بالبيكيني. ربما يبدو هذا غير منطقي، لكن من منكن لاحظت اللوحات…

الرجل القرد والفتى الدجاجة: سر انبهارنا بأطفال البراري

كتب: جين زيمرمان لموقع Biographile ترجمة – رضوى أشرف لطالما اعتدنا الضحك على جملة زوجي “ربتها الذئاب” على طاولة العشاء أثناء مراقبتنا لطريقة تعامل ابنتنا مع أدوات الطعام. ولكن تلك الجملة استوقفتني. من المتوقع أن يصدر فيلم جديد لطرزان بحلول عام 2016، إخراج ديفيد ياتس، الذي أخرج أفلام “هاري بوتر” الأربعة الأخيرة للنور. وعلى نفس…

بيضة عيد الفصح وشم النسيم: هنا تلتقي الآلهة

من المعروف أنه في ظل الإمبراطورية الرومانية، تبنت المسيحية بالفعل الطقوس الوثنية للشعوب المهزومة في محاولة لاستمالتهم دينيًا. ونجحت هذه الطريقة نجاحًا كبيرًا لأنها سمحت للشعوب بمواصلة ممارسة طقوسها الاحتفالية من الذاكرة، ومع الوقت، ومع نسيان بعض التفاصيل، أمكن استبدال الطقوس القديمة بتقاليد أخرى جديدة.

إدوارد فيشر: عنّ ماهية الحياة الكريمة

كتب – مايكل كوستيو لموقع أليجرا ترجمة – ضي رحمي يُعد كتاب إدوارد فيشر إضافة إلى الاهتمام الأنثروبولوجي المتزايد حول فهم الناس لمفهوم “الرفاه – well-being”، حيث يبحث من منظور “كيف يتفاعل الناس مع السوق لتحقيق رؤاهم الخاصة للرفاهية” (ص.1). وهو الأمر الذي ينظر إليه بوصفه عملية معقدة، حيث يضطر البشر لترويض وكبح جماح طموحاتهم…

الحق في الحب: تهيمن السياسة، وليس تحقيق الذات، على النقاش العام حول الحب في الهند

كتبت – إيه أر فاسافي لموقع الأنثروبولوجيا الشعبية ترجمة – نصر عبد الرحمن لا يعتبر الحب دائماً شيئاً يستحق الكفاح من أجل الحصول عليه. ومازالت هناك أماكن يعتبر الحب فيها بمثابة إشكالية كبيرة، في الوقت الذي تقدم فيه أفلام هوليود الحب على اعتباره إحدى المُسلمات، ويحتفل الناس بعيد الحب في جميع أنحاء العالم. وتحرم التقاليد…

كتاب: الثقافة والكرامة .. حوارات بين الشرق الاوسط والغرب

من موقع أليجرا ترجمة – محمود حسني هذه المجموعة من المقالات لباحثة الأنثروبولوجيا “لورا نادر” هي محاولة لكتابة ضد الخطابات الحالية التي تفرق بين الشرق والغرب. هو نداء للاعتراف بالتاريخ الطويل من التفاعلات بين المنطقتين ضمن عملية إدراكنا لإنسانيتنا المشتركة بإعادة الكرامة، والاحترام المتبادل، والتواضع إلى موضعها كمركز في السياق الذي يعبر عن علاقاتنا مع…

عن الأذى والتاريخ: النزعة الاستعمارية في سياسات العدالة الانتقالية

كتب: أليخاندرو كاستيليو سيلار –  موقع أليجرا ترجمة: نصر عبد الرحمن أود أن أبدأ بتاريخ “جوليا” الشخصي، وهي سيدة من السكان الأصليين من جنوب كولومبيا، تعيش حالياً في عشوائيات “بوجوتا” الضخمة. حياتها عبارة عن سلسلة من الأحداث المأساوية التي لا تتناول التأثيرات المباشرة والمُدمرة للحرب فقط، ولكنها تكشف أيضاً، وبمهارة كبيرة، عن أشكال بعينها من…

سُبل قضائية وغايات سياسية: أنثروبولوجيا العدالة الانتقالية والمحاكمات السياسية

فالمسألة ليست على هذا النحو: القانون والثقافة، بل القانون كثقافة، أو كظاهرة اجتماعية. من هذه الزاوية، جميع لجان تقصي الحقائق والمحاكم الجنائية وآليات العدالة الانتقالية الأخرى سياسيّة، لكن هناك أيضًا محاولات لتوظيف تلك المؤسسات لخدمة أغراض سياسية في صورة أكثر دقة ووضوح: لتحييد المعارضين السياسيين، ولإضفاء أو إنكار الشرعية على حكومة ما، وكوسيلة لكسب أو تقليص السلطة السياسية والنفوذ.

هل يمكن للإسلام في فرنسا أن يكون علمانياً؟ التعددية والبراجماتية في دولة علمانية

ستند طريقة بوين على مفهوم “البحث الأنثروبولوجي في التفكير العام”، تحديدا في المساجد، والمدارس الإسلامية، والاجتماعات العامة، وفي مواقع الانترنت حيث يمكنك أن تجد أشكالا من التعددية تعبر عن تكامل يمكن أن يُختبر بشكل حقيقي (ص6). وفي فرنسا، كما هو الحال مع كل الدول التي تستقبل هجرات لمسلمين على أراضيها، يعد المسلمين أقلية وجدت نفسها واقعة بين فضائين في الوقت نفسه: الأول، حيث يعدون جماعة من الناس ينتمون لمن يشتركون معهم في نفس الدين في كل مكان في العالم، وهذا فضاء بطبيعته عابر للجغرافيا والوطنية. أما الفضاء الآخر، فهو يتمثل في القومية التي تستند إلى القيم المدنية، حيث الفصل بين الدين والدولة يعد ملمحا أساسيا للمجتمع الفرنسي.

لهذه الأسباب أصبحت فرنسا هدفاً للجهاديين

من ثم، أنتجت فرنسا المعاصرة تقاليد قوية، لا سيما في باريس، من معارضة الدين المنظم، والسخرية من مظاهره. جاءت مجلة شارلي إبدو كحلقة في سلسلة طويلة من المجلات الساخرة التي استهزأت بالدين، ولقد استهزأت شارلي إبدو بكل شيء: المسيحيون، المسلمون، مايكل جاكسون، الجميع.

تنظيف الشوارع: شرطة جوهانسبرج تنشر الفوضى في محاولتها لفرض النظام

كتب – كولن هوج – موقع أليجرا ترجمة: نصر عبد الرحمن المكان: حي هيلبرو، جوهانسبرج، في أبريل/نيسان 2008. أنا في فندق “إمباسيدور”، في واحد من أحدث الملاهي الليلية في جوهانسبرج منذ فترة الفصل العنصري. وكما هو الحال في حي هيلبرو، اختلف الطابع القومي والعنصري للمُتواجدين في الملهى إلى حد ما عن عقود مضت. فبعد إلغاء…

بناء الشبكات والمجتمعات وراء القضبان في بوليفيا

فالمجتمع دائما ما يجد طرق متعددة لكي يقيد بها عقولنا وأجسادنا. ولكننا دائما ما نبحث عن طرق تمكننا من العودة للقتال من جديد واختيار منحنى آخر لحياتنا ولأنفسنا. أو كما قال لي أحد المسجونين “لا يمكن أن نخرج من هنا، لذا يجب علينا أن نُحضِر العالم إلى محبسنا”.

كِتاب: الإسلام والجدل العام في أوروبا

بقلم – دانيالي بولازي لموقع Allegra Laboratory – بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول 2014 ترجمة: نصر عبد الرحمن يلعب الإسلام دوراً محورياً في الواقع الأوروبي في اللحظة الراهنة، حيث أثار ارتفاع أعداد المسلمين الذين يعيشون داخل الدول الأوربية مجموعة من الأسئلة تتعلق بدمجهم اجتماعياً وقانونياً في المجتمعات الأوروبية. ويهدف كتاب “الإسلام والجدل العام في أوروبا”، الذي…

كل 12 ثانية: الذبح الصناعي وسياسة “الرؤية”

بقلم – سوزان جريلوك، نُشر في موقع Hemispheric Institute ترجمة – عمرو خيري عرض لكتاب “كل 12 ثانية: الذبح الصناعي وسياسة الرؤية”، صادر عن “مطبعة جامعة ييل”، 2011، 320 صفحة. عندما كنت في الجامعة، عملت في محل بقالة. كنت أعمل في المكتب الإداري، لكن في عيد الشُكر، كان يُنتظر من الجميع أن يساعدوا في المحل.…

ما أهمية الأحياء السكنية؟

بقلم – مايكل سميث – نُشر في wideurbanworld بتاريخ 13 يناير/كانون الثاني 2013 ترجمة: رضوى أشرف لما نهتم بالأحياء السكنية؟ هناك العديد من الأسباب، والعديد من الإجابات على هذا السؤال. قرأت مؤخراً مقالاً مهماً لجون ماكنايت، بعنوان “ضروريات الجيرة: سبع مميزات توفرها لك الأحياء السكنية المنظمة”. يبدأ ماكنايت مقاله بملاحظة كيف تقوم العديد من المؤسسات…

هل يقدر الشعر على تغيير العالم؟  قراءة أمل دنقل في مصر 2011 – صامولي شيلكه

الشعبية المفاجئة لأعمال أمل دنقل في عام ٢٠١١، وكيف ظهرت وكأنها صالحة لكل زمن، تُظهر أن السؤال عن الشعر والتغيير يستحق الطرح، ويستحق الطرح أكثر بما أن الكثير من الشعراء والكتاب المصريين يطرحون السؤال نفسه. وعندهم إجابات مهمة للغاية أيضًا.