إدواردو جوديناث: حركة بوين فيفير في مواجهة زومبي التنمية.. بدائل لما بعد الرأسمالية الميتة/الحية وما بعد الاشتراكية

لنعد إلى فكرة التنمية، الزومبي. أصبحت وكأنها فكرة دينية، بل هي فكرة دينية عميقة متجذرة، يؤمن بها الجميع من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، فأصبح هذا الزومبي المشترك الأساسي بين الأيديولوجيات المختلفة، ويحاول أتباع كل أيديولوجيا أن يثبت صحة فرضياته الخاصة بكيف تتحقق التنمية. التنمية دين سياسي.

بناء الشبكات والمجتمعات وراء القضبان في بوليفيا

فالمجتمع دائما ما يجد طرق متعددة لكي يقيد بها عقولنا وأجسادنا. ولكننا دائما ما نبحث عن طرق تمكننا من العودة للقتال من جديد واختيار منحنى آخر لحياتنا ولأنفسنا. أو كما قال لي أحد المسجونين “لا يمكن أن نخرج من هنا، لذا يجب علينا أن نُحضِر العالم إلى محبسنا”.