الجنسانية / الجنس في مصر الفرعونية

في الفن، لا يُعرض الجنس بشكل صريح، وإن كانت الكثير من الأعمال الفنية، سواء في المقابر أو المعابد يُمكن اعتبارها تصوّر أعمالاً جنسية لكن لم تُصوّر كأعمال جنسية صريحة لتفادي تدنيس هذه الأماكن المقدسة. هذا لا يعني أن المصريين القدماء لم يرسموا صوراً جنسية على الإطلاق. إنما في الغالب كان يتم رسم أحد طرفي العلاقة الجنسية كحيوان كنوع من الرقابة، بما أن المصريين القدماء كانوا لا يحبذون الأعمال الفنية التي تصوّر الجنس بين اثنين من البشر. بخلاف هذا، لا يبدو أن المصريين القدماء كانوا خجلين للغاية من مسألة الجنس.

Advertisements

سيدتي، هل استعديتي بـ “فورمة الساحل”؟

كتبت – ريانون لوسي كوسليت للغارديان ترجمة – ضي رحمي سيداتي آنساتي هل أنتن مستعدات بـ “فورمة الساحل”؟ سؤال لابد وأن نسأله جميعًا لأنفسنا الآن، فنحن الأن في مايو/أيار وعلى أعتاب الصيف، وسرعان ما ستبدأ الثرثرة المتوقعة المملة حول القوام المثالي الممشوق المناسب للظهور بالبيكيني. ربما يبدو هذا غير منطقي، لكن من منكن لاحظت اللوحات…