كِتاب: الإسلام والجدل العام في أوروبا

بقلم – دانيالي بولازي لموقع Allegra Laboratory – بتاريخ 10 أكتوبر/تشرين الأول 2014
ترجمة: نصر عبد الرحمن

يلعب الإسلام دوراً محورياً في الواقع الأوروبي في اللحظة الراهنة، حيث أثار ارتفاع أعداد المسلمين الذين يعيشون داخل الدول الأوربية مجموعة من الأسئلة تتعلق بدمجهم اجتماعياً وقانونياً في المجتمعات الأوروبية. ويهدف كتاب “الإسلام والجدل العام في أوروبا”، الذي قام بتحريره “نيليفر جول”، إلى تحليل الآثار المُترتبة على وجود الإسلام في أوروبا، وتسليط الضوء على جوانبه ومشاكله الرئيسية. ويُعد هذا الكتاب نتيجة مؤتمرين دوليين تم عقدهما في باريس في أكتوبر/تشرين الأول 2011، ومايو/أيار – يونيو/حزيران 2012. وكانت غاية المؤتمرين هي تحليل الطرق التي أسهم بها الجدل الدائر حول موضوع التعددية الدينية في تشكيل المزاج الأوروبي العام.

 وفي هذا الخصوص، تُعد فكرتا المزاج العام، والجدل، بمثابة أدوات بحث معرفية اعتمد عليها المساهمون في هذا الكتاب في تحليلهم. لقد تم توظيف فكرة المزاج العام في تحديد المساحة التي اكتسبها المسلمون بطريقة واضحة، وأين تحدث المُواجهة بين الإسلام وأوروبا، بينما تُشير فكرة الجدل إلى تلك القضايا التي تخلق المواجهة. وكما يوضح “جول” على نحو مُثير، تم استخدام فكرة الجدل من أجل دراسة “ظهور عوامل جديدة في مناطق غير مُتوقعة”. (جول، الفصل الأول).

 اعتماداً على هاتين الفكرتين، يركز المؤلفون في تحليلهم على التحدي الذي يثيره وجود الإسلام في مواجهة قيّم (مثل الديموقراطية، والحرية، والمُساواة) يتم النظر إليها باعتبارها الأسس المكونة للهوية الأوروبية. ويرجع هذا إلى حقيقة أن وجود الإسلام داخل الحدود الأوروبية يحث على إعادة النظر في الفهم العام للمفاهيم الراسخة مثل العلمانية والتعددية. وفيما يتعلق بهذا الأمر، من المفيد أن نسأل إذا ما كان الواقع القانوني والاجتماعي للعلمانية والتعددية يتوافق مع رؤاهم المعرفية أم لا. ويبدو أن دلالات العلمانية تختلف لدى المواطن المسلم عنها لدى المواطن الغربي؛ سواء كنا نشير إلى الجدل الدائر حول حظر ارتداء النقاب (أمير معظمي، الفصل السابع)، أو الفهم المختلف بين التقاليد الإسلامية والغربية للحرية الشخصية والحرية العامة (سيزاري، الفصل الرابع).

 في هذه الحالة، يتمثل جوهر القضية في صعوبة رسم خط فاصل بين الشرعية؛ نتمكن عن طريقه من وصم بعض العادات بغير الشرعية، وبين واجب احترام الاختلاف الديني الذي يُجسده الإسلام.

 وفقاً لهذا التصور، وفي ظل أوروبا “متعددة الثقافات”، يلعب المسلمون دور الاختلاف ذو المغزى. وتتضمن هذه الحقيقة أنه يتم تصورهم كأحد عناصر الاختلاف؛ حيث لا يُمكن دمج تقاليدهم وقواعدهم الأخلاقية في النظم القانونية الأوروبية المُختلفة. ويُسلط الكتاب الضوء على الجوانب المحورية في هذه القضية، ويعترض على هذا الوضع، مُظهراً أن المشاكل المُتعلقة بالدمج الكامل للمسلمين تعتمد على الصورة المغلوطة التي يرى بها الأوربيون الإسلام. ومن ثم، يُعتبر محور القضية الأساسي هو الكيفية التي يرى بها الأوروبيون الإسلام، وليس الدمج القانوني والاجتماعي فقط. ويعرض الكتاب لمثال واضح حول الجدل الدائر بشأن بناء المساجد.

 فعلى عكس دور العبادة الأخرى، مثل الكنائس أو المعابد المُتأصلة في التقاليد الأوروبية، تعتبر المساجد عنصراً غريباً على الثقافة الأوروبية (أفيشوأجلو، الفصل الخامس). وتصبح مُعارضة بناء المساجد أكثر عُنفاً بسبب ارتفاع المآذن. ويرجع هذا لاعتبارها رمزاً يُمثل الإسلام المُتطرف على الأراضي الأوروبية (أليفي، الفصل السادس).

 ما يكشفه هذا الجدل هو تصوير المسلمين، في أغلب الأحيان، على أنهم مُختلفون دينياً؛ يصعب أن يكونوا جزءًا من أوروبا.

 وقد يُجبر هذا الموقف المتصلب مسلمين من أصل أوروبي؛ مثل البوسنيين على سبيل المثال، على التخلي عن جذورهم الإسلامية كي يُصبحوا “أوروبيين” (فيل أوجلو، الفصل التاسع عشر). وكما يجادل “طولان” في الفصل التاسع؛ إن صورة الإسلام ترجع إلى الطريقة المشوهة التي تم رسمه بها، والتي تخلق المزيد من الخوف من الإسلام، بدلاً من رسم صورته الحقيقية.

 ومع ذلك، ليست العلاقة بيننا وبينهم، والتي تسم كل مواجهة بالاختلاف، ليست هي القضية الوحيدة ذات الصلة بوجود الإسلام في أوروبا. فالمسلمون، سواء مهاجرين أو مولودين في أوروبا، يواجهون تحديات احترام القوانين الأوروبية دون عدم الالتزام بواجباتهم الدينية. فهل من الممكن أن يوفق المسلمون بين قواعد دينهم وبين القواعد الأوروبية؟ هذا السؤال يتعامل مباشرة مع القضايا المتعلقة بمشكلة الدمج.

  ما يقترحه الكتاب على ما يبدو هو أن الدمج قد يتحقق عبر تبني بعض الأفكار الثقافية التي تنتمي للتقاليد الإسلامية أو الأوروبية.

  ويناقش ليجارد في (الفصل العاشر) واقعة الرسوم الكاريكاتيرية الدانماركية لكي يوضح طريقة التعامل مع هذه الحالة وغيرها من حالات الجدل غير القانونية من خلال مبدأ “الكياسة”، والذي يتضمن تأسيس “تفاعل اجتماعي مع الغرباء بطريقة غير عنيفة”. ويثير هذا المفهوم اهتماماً كبيراً حيث يُركز على أهمية المُساواة في التنوع، وإتاحة نفس الفرصة لحُجج الآخرين. وبالمثل، يتم توظيف مفهوم الحلال كأداة ثقافية تساعد في الاندماج الاجتماعي للمسلمين في الواقع اليومي للمجتمعات الأوروبية، وتغطية الجوانب المُختلفة للحياة الاجتماعية والثقافية (ياسمين، الفصل الرابع عشر).

 وكما تتناول عملية الدمج الجوانب القانونية والاجتماعية، عليها أيضاً أن تتناول أحد الأوهام الراسخة بشأن التعايش بين المسيحية واليهودية والإسلام في القرون الوسطى في أوروبا. فمن ناحية، تم توظيف الميراث التاريخي الإسلامي في إسبانيا لتسهيل عملية دمج المسلمين (هيرشكند، الفصل الثامن عشر)، ومن ناحية أخرى، يتم تحدي هذه التعددية الدينية بتقديمها على أنها كانت أقل انسجاماً من الطريقة التي يتم تصويرها بها (آنيدجار، الفصل السابع عشر). ويُسلط هذا الكتاب الضوء على ملامح مُحددة ومشاكل ذات صلة بوجود المسلمين في أوروبا، من خلال تركيز تحليله على القضايا التي تنبع من التفاعل بين المواطنين المسلمين وبين المؤسسات أو المواطنين الأوروبيين. ورغم تعامل المُساهمين في هذا الكتاب مع دارسات حالة مختلفة، إلا أنهم يؤكدون على أن تحليل عملية الاندماج يجب ألا يقتصر على جوانبها القانونية فقط. وعلى عملية التحليل أن تضع في اعتبارها تلك المشاكل المتعلقة بتنفيذ وإشباع الواجبات والاحتياجات اليومية. وبهذا تصبح عملية أوربة المصطلحات الإسلامية، كما يسميها جول (صفحة 6)، مثل الحلال، والشريعة، تصبح ذات مغزى. وحيث أن عملية الدمج تحاول التوفيق بين التقاليد الإسلامية وبين المعايير الأوروبية للسلوك، فإنها تواجه تحدياً خطيراً تفرضه حركات كراهية الإسلام وكراهية الأجانب.

 وفي النهاية، يُعد هذا الكتاب ضرورياً لمن يهتم بالموضوعات ذات الصلة بالتعددية الدينية، والهجرة، والاندماج الاجتماعي/القانوني، وشتات المسلمين. ومع ذلك، سوف يستفيد العلماء والطلاب الذين ليسوا على دراية بتلك الموضوعات من قراءة الكتاب لنظراً لبساطة عرضه.

دانيالي بوليزي، هي مرشحة لنيل درجة الدكتوراه من جامعة كينج، لندن.

.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s